مجرد سخافة حروف ونقط

    شاطر

    ????
    زائر

    مجرد سخافة حروف ونقط

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين 24 يناير - 8:09



    مجرد سخافة حروف .. ونقط .!





    حَشدٌ غَفِيرٌ مِنْ " الأنصَالِ " بِ حَجمِ حَسرَتِيْ



    زُمرَةٌ وَفُرَادَىْ







    يَنتَظِرُونَ الاصطِفَافِ بِــ طَابُورٍ خَامِسٍ أمَامَ " شبَاكِ التَذَاكِرِ "






    ،




    ( وردَةٌ )











    لهَا مِنْ كُفُوفِ " العِشقِ المَجَانِيْ " خَطِيئَةٌ ،



    الإ أنهَا لاتَنبِتُ الإ بِـ " يِدٍ " خَصِبَةٍ

    أمَا الأنَامِلُ المَالِحَةُ وَإنْ كَانَتْ نَاعِمَةٌ

    [center]
    فَسَتَقتَرِفُ " جُرمَاً " بِحَقِ الوُرُودِ . . لَنْ يَغفرَهُ التَارِيُخْ .
    يَارَب مَاحِيلتِيْ فِيهَا وَقَدْ ذَبُلَتْ * يَارَب مِنْ ظُلمِهِمْ مَنْ ذَا يُنَّجِيهَا . . !











    ( عَصَاً سِحرِية )










    كَلالِيبُ نَمرُودٍ .



    وَهُنَاكَ مَعطَفٌ أبيَضُ ، وَعصَا مُلقَاةٌ إلىْ جَانِبِهِ

    كَعصَا مُوسَىْ تَلقَفُ مَايَأفِكُونْ


    حَتىْ تُكَبكَبُ وَجُوهَهُمْ ، وَيَقَعَ ( سَحرَةَ اليَأسِ ) سَاجِدِينْ











    ( الثَامِنة )









    كَـ المُستَحِيلِ

    أوْ " ابنَ عَمِهِ "


    يُلقِيْ المُحَاضِرُ مَايَنَالْ إعجَابَ الِصِّغَارِ" عَقلاً "
    مُفَكرٌ بَارِعٌ ، يَحضَىْ بِتَصفِيقِ " الكَرَاسِيْ " فَقطْ ، لأنَّها تُؤمِنُ بِفِكرهِ أكثَرُ مِنْ الصِغَارِ
    أطمَئِنْ يَاصَغِيرِيْ
    أبحَثْ هُنَاكَ عَنْ " لامُستَحِيلْ " وَسَتَجِدَ مَايَسُدُ فَرَاغَاتِكَ
    فَـ حَتَىْ الفَئرَانُ لاتَمُوتْ فَاقَةً . . !











    ( جَفَافٌ )










    زَادُ مُسَافِرِ



    رَاحِلتَهُ مِنْ " سِدرِ الأكمَامِ " تَتَخَطَفُ

    يَضرِبُهَا بِسوطِ العَجَلةِ ، حَتىْ لايَمتَدْ فَاهَا إلىْ قِرَاهَا .


    وَكَأنَنِيْ بهِ يَطلُبُ " بِسَاطَ رِيحٍ "

    لايَدِرِيْ هَذَا الأحمَقْ أنَّ مَوتَ راحِلَتِهِ يَعنِيْ " فنَاءَهُ " . . !











    ( إنكِسَــارٌ )









    شَجرَةُ اللوَزِ

    نُدرَتُهَا آيَةُ جَمَالٍ


    إنْ لمْ تَكُنْ عَلىْ قَارِعَةِ " سِلالٍ البَيَاعِينْ "
    تَغرِيبَةُ مُتجَاوِبٍ ، وَفِكرٌ أرستَقرَاطِيٌ ،يَستَكثِرُ أنْ تَمتدَ يَدهُ
    وَلسِانُ حَالهِ يَقُولُ : " أُهِينُ مَالِيْ حَتَىْ لايَكُنْ للشَجرَةِ عَليَّ فَضَلٌ "
    أمَا الشَجَرَةُ الجَمِيلَةُ ، فَسَتُمنَىْ بِـ " رَمَقَاتِ إحتِقَارٍ "
    حِينَ يَقتَطِفَ المَارُونْ لَوزَهَا وِهِيَ " مُبتَسِمَةٌ "
    سَـ تَعرَىْ مِنْ القُلوبِ ، حَينَ يَتسَاقَطْ لوزُهَا .











    ( جُنُونُ الكُرَةِ )

    [/center]



























    التَاءُ " كُرَةُ القَدَمِ " مَجنُونَةٌ


    تَركُلُهَا اثنَانَ وَعِشرُونَ قَدَمَاً ، وَتَسكُنُ كُلَ " الشِبَاكِ "



    وَلعنَةُ " الأصفَرِ " وَ " الأحَمرِ " لَهمْ بالمِرصَادِ




    أمَا " الحَكَمُ"

    فَـ رَجُلٌ ذُوْ نَزَاهَةٍ، لا" يَتلَونْ " ، وَلايَحقْ لَهُ الرَكَلَ . . !
















    ( شَرُ البلية مَايُضحِك )







    عُروُضٌ مُغرِيَةٌ

    وَشَرِكَاتٌ لِتَوظِيفِ العُشَاقِ العَاطِلينْ بِلاقُيودٍ أوْ شُرُوطٍ


    إعلانَاتٌ يَومِيَةٌ ، تُشَوِهُ سُورَ حَدِيقَته
    " حَدِيقَةٌ " وَ " فِيْلاَ " وَ " مَركُوبٌ فَارِهٍ " ، عَلامَاتٌ لِـ طُهرٍ ، عَفوَاً ، لِوظِيفَةٍ مَرمُوقَةٍ
    وَشِرِكَاتٌ مُفلِسَةٌ ، " بِكُلِ غَبَاءٍ " تَطلبُ تَوظِيفهُ . . !!











    ( مُفارَقةٌ نَحوِيَةٌ عَجيبَةٌ )










    لَمْ تُخلَقْ بَعدُ . . !



    بَيَنَ " هَذهِ " وَ " هَذِهِ " مُعجِزَةٌ بَلاغِيَةٌ ، وَ وَجْهُ شَبَهٍ

    ليسَ فِيْ اللفَظِ فَحَسَبْ ، بَلْ حَتَىْ فِيْ المَعَنىْ أيضَاً


    اسْمٌ إشَارَةٍ ، عَندَ أهلِ اللُغَةِ ، يُنَادَىْ بِهِ المُؤنَثْ القَرِيبِ ، عَاقلاً وَ " مَجنُونَاً "
    فَهَلْ أصبحت " المَرأةُ " كَـ " السِلعَةِ " . . !؟
    كِلاهُمَا يُنَادَىْ بِـ " هَذهِ " . . !
    فَكِيفَ نُشِيرُ للعَاقَلِ بِإشَارَةِ " غَيرِ العَاقِلِ " يَا أحفَادَ سِيبَوِيه . . !؟











    ( تَطَفُلٌ )









    كَابَرِيهْ الوَردَةِ الحَمَرَاءِ

    قَرعُ خَلاخَلٍ وَمَشرُوبَاتٌ رُوحِيَةٌ ،


    وَ سُكَارَىْ عَلىْ الطَاوِلاتِ ، يُصَفِقُونَ بِحرَارَةٍ لِـ " الرَاقِصَاتِ "
    وَبِالوَاجِهَةَ : " تَوصِيلُ الطَلبَاتِ مَجَانَاً "
    كُلُ يَومٍ أدخُلُهُ ، وَلكِنِنِيْ :
    " لا أتمَايَلْ "
    " لا أسكَرْ "
    " ولاحَتىْ لا أُصَفِقْ "
    إذاً ، مَا الذِيْ أتَىْ بِكَ . . !؟











    ( حُرِيَةٌ )














    يُرَّخَصُ لأهلِ اللغُةِ ، مَالايُرَّخَصْ لِغِيرِهمْ

    قَدْ لايُتقِنُونْ الفُصحَىْ جَيدَاً


    وَلكِنَهُمْ يَتحدَثُونْ " فَنَّ الإصغَاءِ " بِطَلاقَةٍ .
    ،

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 25 أبريل - 20:24