النفس المطمئنة بين يارب والحمدلله

    شاطر
    avatar
    جوهرة مكه
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 307
    نقاط : 437
    السٌّمعَة : 52
    البلد : السعوديه
    العمل/الترفيه : طالبه اكاديميه
    المزاج : تمااااااااااااااااااامو

    النفس المطمئنة بين يارب والحمدلله

    مُساهمة من طرف جوهرة مكه في الأربعاء 9 فبراير - 23:30

    بين "يا رب" و"الحمد لله" نفس مطمئنة

    ما من إنسان فينا إلا ويعيش الأمرين المتناقضين هذا فترة وهذافترة أخرى،


    كالفقر والغنى، كالحزن والفرح، كالضعف والقوة، كالعزة والمذلة،كالطاعة وما

    يتبعها من نور في القلب وكالمعصية وما يلحقها من عتمة فيه، وأحسب أن من قال:
    "وبضدها تُفهم الأشياء"، أحسبه لم يقلها دون سابق تجربة؛ ذلك أنه لايعرف قيمة
    الشمعة المضيئة إلا مَن تخبَّط في دياجير الظلام.

    وكلنا تتبادله الأدوار في دنيا المتناقضات؛ فنجد أنفسنا أحيانًاوقد ارتسمت على
    وجوهنا علامات الحزن والغم وأثقل الهمُّ صدورنا، وضاقت عليناالأرض بما
    رَحُبَت، وأوصدت كل الأبواب في وجوهنا فأعجزنا الضعف وأضعفنا العجز،فإذا بنا
    في مشهد بسيط دون تكلف فيه نرفع أيدينا إلى السماء ونقول "يا رب".

    وأحيانًا أُخرى تنفتح علينا الدنيا مطيعة لأمرنا فينقلب الغم إلى فرحة، وتتحول
    علامات الحزن والأسى إلى ابتسامات جميلة، وينشرح الصدر بعد ضيق فنذكر أيامنا
    التي ولّت وأيامنا هذه فإذا بنا بكل تواضع نقول "الحمد لله".

    *------------------------------

    منقول



    avatar
    سوريا الله حاميها
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 700
    نقاط : 1111
    السٌّمعَة : 53
    العمل/الترفيه : محاسب
    المزاج : رايق

    رد: النفس المطمئنة بين يارب والحمدلله

    مُساهمة من طرف سوريا الله حاميها في الخميس 10 فبراير - 9:58


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 12 ديسمبر - 12:17