ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    شاطر

    ????
    زائر

    ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    مُساهمة من طرف ???? في الأحد 23 يناير - 12:48

    40
    -
    فصل

    فيما يفعله الحاج عند دخول مكة

    وبيان ما يفعله
    بعد دخول المسجد

    الحرام من الطواف وصفته


    فإذا وصل المحرم إلى مكة استحب
    له أن يغتسل قبل دخولها لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ذلك ؛ فإذا وصل إلى
    المسجد الحرام سن له تقديم رجله اليمنى ويقول : بسم الله والصلاة والسلام
    على رسول الله أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان
    الرجيم اللهم افتح لي أبواب رحمتك


    ويقول ذلك عند دخول سائر المساجد
    وليس لدخول المسجد الحرام ذكر يخصه ثابت عن النبي صلى الله عليه
    وسلم فيما أعلم .

    فإذا وصل إلى الكعبة قطع التلبية قبل أن يشرع في الطواف
    إن كان متمتعا أو معتمرا ، ثم قصد
    -
    ص
    41
    -
    الحجر الأسود واستقبله ، نم
    يستلمه بيمينه ويقبله إن تيسر ذلك ولا يؤذي الناس بالمزاحمة ، ويقول عند استلامه
    : " بسم الله والله أكبر " . فإن شق التقبيل استلمه بيده أو عصا ،
    وَقَبَّلَ ما استلمه به فإن شق استلامه أشار إليه وقال : " الله أكبر " .

    ولا يقبل ما يشير به ، ويجعل البيت عن يساره حال الطواف ، وإن قال
    في ابتداء طوافه اللهم إيمانا بك وتصديقا بكتابك ووفاء بعهدك واتباعا لسنة
    نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
    فهو حسن لأن ذلك قد روي عن النبي
    صلى الله عليه وسلم ويطوف سبعة أشواط ويرمل في جميع الثلاثة الأول من الطواف
    الأول وهو الطواف الذي يأتي به أول ما يقدم مكة سواء
    -
    ص
    42
    -
    كان معتمرا
    أو متمتعا أو محرما بالحج وحده أو قارنا بينه وبين العمرة ويمشي في الأربعة
    الباقية يبتدئ كل شوط بالحجر الأسود ويختم به ، والرمل هو الإسراع في المشي
    مع مقاربة الخطى .

    ويستحب له أن يضطبع في جميع هذا الطواف دون غيره والاضطباع
    أن يجعل وسط الرداء تحت منكبه الأيمن وطرفيه على عاتقه الأيسر ، وإن شك في
    عدد الأشواط بنى على اليقين وهو الأقل ، فإذا شك هل طاف ثلاثة أشواط أو أربعة
    جعلها ثلاثة وهكذا يفعل في السعي .

    وبعد فراغه من هذا الطواف يرتدي بردائه
    فيجعله على كتفيه وطرفيه على صدره قبل أن يصلي ركعتي الطواف .

    ومما ينبغي
    إنكاره على النساء وتحذيرهن منه : طوافهن بالزينة والروائح الطيبة وعدم التستر
    وهن عورة فيجب عليهن التستر وترك الزينة
    -
    ص
    43
    -
    حال الطواف وغيرها من
    الحالات التي يختلط فيها النساء مع الرجال لأنهن عورة وفتنة ووجه المرأة هو
    أظهر زينتها فلا يجوز لها إبداؤه إلا لمحارمها لقول الله تعالى وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ الآية
    ، فلا يجوز لهن كشف الوجه عند تقبيل الحجر الأسود إذا كان يراهن أحد من الرجال
    ، وإذا لم يتيسر لهن فسحة لاستلام الحجر وتقبيله فلا يجوز لهن مزاحمة الرجال
    بل يطفن من ورائهم وذلك خير لهن وأعظم أجرا من الطواف قرب الكعبة حال مزاحمتهن
    الرجال ولا يشرع الرمل والاضطباع في غير هذا الطواف ولا في السعي ولا للنساء
    لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفعل الرمل والاضطباع إلا في طوافه الأول
    الذي أتى به حين قدم مكة ويكون حال الطواف متطهرا من الأحداث والأخباث خاضعا
    لربه متواضعا له .

    ويستحب له أن يكثر في طوافه من ذكر الله
    -
    ص
    44
    -
    والدعاء وإن قرأ فيه شيئا من القرآن فحسن ولا يجب في هذا الطواف ولا غيره من
    الأطوفة . ولا في السعي ذكر مخصوص ولا دعاء مخصوص .

    وأما ما أحدثه بعض
    الناس من تخصيص كل شوط من الطواف أو السعي بأذكار مخصوصة أو أدعية مخصوصة فلا
    أصل له ، بل مهما تيسر من الذكر والدعاء كفى فإذا حاذى الركن اليماني استلمه
    بيمينه وقال : " بسم الله والله أكبر " ولا يقبله ، فإن شق عليه استلامه
    تركه ومضى في طوافه ولا يشير إليه ولا يكبر عند محاذاته لأن ذلك لم يثبت عن
    النبي صلى الله عليه وسلم فيما نعلم ويستحب له أن يقول بين الركن اليماني والحجر
    الأسود رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً
    وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ
    وكلما حاذى الحجر
    الأسود استلمه وقبله وقال : " الله أكبر " . فإن لم يتيسر
    -
    ص
    45
    -
    استلامه وتقبيله أشار إليه كلما حاذاه وكبر .

    ولا بأس بالطواف من
    وراء زمزم والمقام ولا سيما عند الزحام والمسجد كله محل للطواف ولو طاف في
    أروقة المسجد أجزأه ذلك ، ولكن طوافه قرب الكعبة أفضل إذا تيسر ذلك .

    فإذا
    فرغ من الطواف صلى ركعتين خلف المقام إذا تيسر له ذلك وإن لم يتيسر له ذلك
    لزحام ونحوه صلاهما في أي موضع من المسجد ويسن أن يقرأ فيهما بعد الفاتحة قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ و قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثم يقصد الحجر الأسود فيستلمه بيمينه
    إن تيسر له ذلك اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في ذلك .

    ثم يخرج إلى
    الصفا من بابه فيرقاه أو يقف عنده والرقي على الصفا أفضل إن تيسر ويقرأ عند
    ذلك قوله تعالى
    -
    ص
    46
    -
    إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ
    مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ


    ويستحب أن يستقبل القبلة ويحمد الله ويكبره
    ويقول : " لا إله إلا الله ، والله أكبر ، لا إله إلا الله وحده لا شريك
    له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله
    وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده
    " ثم يدعو بما تيسر رافعا
    يديه ، ويكرر هذا الذكر والدعاء ثلاث مرات ثم ينزل فيمشي إلى المروة حتى يصل
    إلى العلم الأول فيسرع الرجل في المشي إلى أن يصل إلى العلم الثاني ، وأما
    المرأة فلا يشرع لها الإسراع بين العلمين لأنها عورة وإنما المشروع لها المشي
    في السعي كله ثم يمشي فيرقى المروة أو يقف عندها والرقي عليها أفضل إن تيسر
    ذلك ، ويقول ويفعل على المروة كما قال وفعل على الصفا . ما عدا قراءة الآية
    وهي قوله تعالى
    -
    ص
    47
    -
    إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ
    مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ
    فهذا إنما يشرع عند الصعود إلى الصفا في الشوط
    الأول فقط ؛ تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم ثم ينزل فيمشي في موضع مشيه ويسرع
    في موضع الإسراع حتى يصل إلى الصفا ، يفعل ذلك سبع مرات ذهابه شوط ، ورجوعه
    شوط لأن النبي صلى الله عليه وسلم فعل ما ذكر وقال : النسائي مناسك الحج (3062). خذوا عني
    مناسككم
    ويستحب أن يكثر في سعيه من الذكر والدعاء بما تيسر وأن يكون متطهرا
    من الحدث الأكبر والأصغر ، ولو سعى على غير طهارة أجزأه ذلك ، وهكذا لو حاضت
    المرأة أو نفست بعد الطواف سعت وأجزأها ذلك لأن الطهارة ليست شرطا في السعي
    وإنما هي مستحبة كما تقدم .

    فإذا كمل السعي حلق رأسه أو قصره ، والحلق
    للرجل أفضل فإن قصر وترك الحلق للحج فحسن ، وإذا كان قدومه مكة قريبا من وقت
    الحج فالتقصير في حقه أفضل ليحلق
    -
    ص
    48
    -
    بقية رأسه في الحج لأن النبي
    صلى الله عليه وسلم لما قدم هو وأصحابه مكة في رابع ذي الحجة أمر من لم يسق
    الهدي أن يحل ويقصر ولم يأمرهم بالحلق ولا بد في التقصير من تعميم الرأس ولا
    يكفي تقصير بعضه ، كما أن حلق بعضه لا يكفي ، والمرأة لا يشرع لها إلا التقصير
    ، والمشروع لها أن تأخذ من كل ضفيرة قدر أنملة فأقل ، والأنملة هي رأس الإصبع
    ، ولا تأخذ المرأة زيادة على ذلك .

    فإذا فعل المحرم ما ذكر فقد تمت عمرته
    وحل له كل شيء حرم عليه بالإحرام ، إلا أن يكون قد ساق الهدي من الحل فإنه
    يبقى على إحرامه حتى يحل من الحج والعمرة جميعا .

    وأما من أحرم بالحج مفردا
    أو بالحج والعمرة جميعا فيسن له أن يفسخ إحرامه إلى العمرة ويفعل ما يفعله
    المتمتع إلا أن يكون قد
    -
    ص
    49
    -
    ساق الهدي لأن النبي صلى الله عليه وسلم
    أمر أصحابه بذلك وقال : البخاري
    الحج (1493) ، مسلم الحج (1216) ، أبو داود المناسك (1905) ، ابن ماجه
    المناسك (3074) ، أحمد (3/321) ، الدارمي المناسك (1850). لولا أني سقت الهدي لأحللت معكم


    وإذا حاضت المرأة أو نفست بعد إحرامها بالعمرة لم تطف بالبيت ولا تسعى بين
    الصفا والمروة حتى تطهر ، فإذا طهرت طافت وسعت وقصرت من رأسها وتمت عمرتها
    بذلك فإن لم تطهر قبل يوم التروية أحرمت بالحج من مكانها الذي هي مقيمة فيه
    وخرجت مع الناس إلى منى ، وتصير بذلك قارنة بين الحج والعمرة ، وتفعل ما يفعله
    الحاج من الوقوف بعرفة وعند المشعر ورمي الجمار والمبيت بمزدلفة ومنى ونحر
    الهدي والتقصير فإذا طهرت طافت بالبيت وسعت بين الصفا والمروة طوافا واحدا
    وسعيا واحدا وأجزأها ذلك عن حجها وعمرتها جميعا لحديث عائشة البخاري
    الحيض (299) ، مسلم الحج (1211) ، الترمذي الحج (934) ، النسائي الطهارة
    (290) ، أبو داود المناسك (1782) ، ابن ماجه المناسك (2963) ، أحمد (6/273)
    ، مالك الحج (941) ، الدارمي المناسك (1846). أنها حاضت بعد إحرامها بالعمرة فقال لها النبي صلى الله عليه
    وسلم : افعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري
    متفق عليه
    .

    -
    ص
    50
    -
    وإذا رمت الحائض والنفساء الجمرة يوم النحر وقصرت من شعرها
    حل لها كل شيء حرم عليها بالإحرام كالطيب ونحوه إلا الزوج حتى تكمل حجها كغيرها
    من النساء الطاهرات فإذا طافت وسعت بعد الطهر حل لها زوجها .
    avatar
    جوهرة مكه
    المراقبة العامة
    المراقبة العامة

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 307
    نقاط : 437
    السٌّمعَة : 52
    البلد : السعوديه
    العمل/الترفيه : طالبه اكاديميه
    المزاج : تمااااااااااااااااااامو

    رد: ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    مُساهمة من طرف جوهرة مكه في الأحد 23 يناير - 18:22

    ربي يبااارك فييك خيو..
    وجزااك الله خير الجزاء..
    وان شاء الله تزورونا بمكه كلكن..

    ودي



    avatar
    Eng.Faraj
     
     

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 259
    السٌّمعَة : 4
    البلد : syria

    رد: ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    مُساهمة من طرف Eng.Faraj في الأحد 23 يناير - 21:29

    الله يعطيك العافية ويجزيك الخير اخي الكريم
    مشكزر جدا
    avatar
    سوريا الله حاميها
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 700
    نقاط : 1111
    السٌّمعَة : 53
    العمل/الترفيه : محاسب
    المزاج : رايق

    رد: ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    مُساهمة من طرف سوريا الله حاميها في الأحد 30 يناير - 11:08

    avatar
    أم أحمد
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 287
    نقاط : 305
    السٌّمعَة : 53
    البلد : مصر

    رد: ما يفعله الحاج عند دخوله المسجد

    مُساهمة من طرف أم أحمد في الأحد 20 مارس - 21:08

    جزاك الله خيرا

    للموضوع القيم


    بارك الله بجهدك


    وجعله بميزان حسناتك




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر - 2:05